الجمعة، فبراير 26، 2010

المولد النبوى الشريف

فى ذكرى ميلاد نور العين و حبيب القلب و العمر و درة الفؤاد .. سيدنا و مولانا محمد – صلى الله عليه و سلم – من كان فى الأرض محمد و فى السماء محمود .. أهدى له هذه الأبيات القليلة من القصيدة الطويلة للإمام أبو حنيفة النعمان :

أنت الذى من نورك البدر إكتسى **** و الشمس مشرقة بنور بهاك

أنت الذى لما رفعت إلى السما **** بك قد سمت و تزينت لسراك

هوداً و يونس من بهاك تجملا **** و جمال يوسف من ضياء سناك

أنا طامع بالجود منك و لم يكن **** لأبى حنيفة فى الأنام سواك

هناك تعليق واحد:

فركشاوي ..ناوي يقول...

ولد الهدي فالكائنات ضياء ...
و فم الزمان تبسم و ثناء ...