الأربعاء، يونيو 29، 2011

ذكرى الإسراء و المعراج

على صاحبها أفضل الصلاة و أتم السلام

السبت، يونيو 18، 2011

عيد الجلاء فى مصر

اليوم السبت 18 يونيو 2011 هو الذكرى رقم 55 لجلاء آخر جندى بريطانى عن مصر و إنتهاء الإحتلال الإنجليزى لمصر .

و رغم إن إتفاقية الجلاء تم توقيعها فى يوم 19 أكتوبر 1954 ، إلا أن الإنجليز لم يرحلوا نهائياً عن مصر إلا فى 18 يونيو 1956 ، أى بعد حوالى سنتين من توقيع الإتفاقية ، و بعد أربع سنوات من ثورة 23 يوليو 1952 .

و عيد الجلاء أو Evacuation Day من الأعياد التى لا يعطل فيها العمل الرسمى فى مصر .

الاثنين، يونيو 13، 2011

المسابقات الأدبية الغير محترفة


أكاد أجزم بأن المشرفين على المسابقات الأدبية (الحالية) غير متمكنين أو محترفين تماماً فى برنامج الوورد word (برنامج الكتابة على الكمبيوتر) .. هذا إذا كانوا على معرفة أصلاً بهذا البرنامج .

أولاً : هناك مسابقة مثلاً تحدد بألا (يقل) عدد كلمات الرواية عن كذا ألف كلمة ، و يتم معرفة عدد الكلمات فى ملف الوورد بالطبع عن طريق :

Tools – Word Count

لكن ما لا يعرفه (غالباً) واضع هذا الشرط العجيب ، أن عداد الكلمات أو الكاونتر يحسب حتى (علامات الترقيم) ككلمات ، مادامت منفصلة عن الكلمة السابقة أو الكلمة التالية ، فالفاصلة و النقطة و الشرطة و علامة الإستفهام و علامة التعجب و الأقواس ، و حتى واو العطف ، تحسب ككلمة مادامت غير ملتصقة بما قبلها أو بعدها كما أفعل أنا هنا .

و بالتالى يمكن لأى شخص أن يزيد من عدد الكلمات بأخذ مسافات spaces حتى يصل إلى العدد المطلوب .

ثانياً : هناك أكثر من مسابقة أدبية تحدد بأن يكون حجم الخط (font size) 14 أو 16 مثلاً ، دون تحديد نوع الخط نفسه (font type) .

و ما لا يعرفه واضع هذا الشرط أيضاً ، أن نوع الخط يفرق تماماً فى حجم الكلام ، و بالتالى فى عدد الورق ، فمثلاً : فونط 14 من خط Simplified Arabic يعطى حجم كلام أكبر من فونط 14 أيضاً فى خط Arabic Transparent ، و فونط 14 فى النوع الأخير  يعطى حجم أكبر للكلام من مثلاً خط Traditional Arabic .. قس ذلك على باقى الخطوط العربية الشهيرة فى برنامج الوورد .

كما إن عدم تحديد نوع الخط font type قد يجعل ملف الوورد المرسل .. مختلف تمام الإختلاف من كمبيوتر المتسابق (الراسل) عن كمبيوتر المتلقى (المشرف على المسابقة) ، و بالتالى قد يقلل أو يزيد من عدد الصفحات المطلوب ، و يجعل الرواية غير مطابقة للشروط ، و تخرج من المسابقة قبل أن تدخلها أصلاً .

فهناك خطوط لا تكون مثبتة على كل الأجهزة ، و لا تنزل عند تثبيت برامج الأوفيس على الكمبيوترات ، بل تحتاج لتنزيل من الإنترنت ، مثل : خط Sakkal Majalla و خط Mudir MT .

و الحل الأمثل هو أن يرسل ملف WORD مصحوباً بنسخة منه ملف PDF كى تقرأ كما هى على كافة الكمبيوترات .

أنا لا أفهم أصلاً لماذا يتم طلب ملفات وورد فى المسابقات ؟! المفروض أن يرسل الملف فى البداية بى دى إف لأنه سيطبع و سيقرأ فقط من لجنة التحكيم ، و إذا فاز ، يمكن إرساله وورد ، أما طلبه كملف word من البداية .. يعطى شك بأن الملفات يمكن تغييرها بسهولة .

فى أبحاث معظم الكليات يطلبون خط موحد على جميع الكمبيوترات ، مثل : Times New Roman – مقاس 14 – و العناوين الرئيسية و الفرعية مقاس 16 .

و أيضاً عدم تحديد الأشياء التالية :

شكل الخط ((font style  : محبر (Bold) أم عادى (regular) .

المسافة بين السطور line spacing أو إلغاء التباعد بين الأسطر .

محاذاة النص أو الفقرات alignment : ملء السطر justify – محاذاة لليمين أو لليسار align left or right .

هوامش الصفحة من الأربع جهات page margins و توحيدها بالسنتيمترات .

حجم الورقة Paper Size و توحيده : A4 – A5 – Letter .

عدم تحديد هذه البنود ، يجعل من السهل على أى مبتدئ فى الكتابة على الكمبيوتر أن يتحكم فى عدد صفحات الرواية كى تصل للعدد المطلوب فى المسابقة و يجعل الملفات المقدمة للمسابقات الأدبية متضاربة فى الكيف ، حتى لو كانت متساوية فى الكم .

ثالثاً : إشتراط عدم النشر الورقى للنصوص المقدمة هو شرط عادل جداً لأن العمل ساعتها سيكون قد أخذ فرصته فى النشر و موثق فى الجهات الرسمية ، لكن الشرط الساذج جداً هو إشتراط عدم النشر الإليكترونى (الرقمى) للعمل المقدم ، فمن السهل جداً على صاحب أى عمل منشور إليكترونى ، حذفه من على الإنترنت و التقدم به للمسابقة .

تماماً كشرط أن تكون الرواية هى الأولى لمؤلفها !!! فمن يضمن للجنة التحكيم أنها العمل الأول لصاحبه بالفعل ؟!

إذن ، هذا الشرط يجب أن يكتب (بذكاء) هكذا : ألا تكون الرواية منشورة نشر ورقى (مطبوعة فى كتاب) ، و إذا كانت منشورة نشر إليكترونى ، فيجب إزالتها تماماً من كافة المواقع الإليكترونية (قبل) التقدم بها للمسابقة .

و فى النهاية ، أعتقد أن ترك الشروط مفتوحة أفضل من عرضها مبتورة و تعجيزية !!!